الثقافة ناعية فاروق الفيشاوى: الدراما فقدت أحد أبطالها وشخصياته ستظل خالدة

الثقافة ناعية فاروق الفيشاوى: الدراما فقدت أحد أبطالها وشخصياته ستظل خالدة
+ = -

نعت وزارة الثقافة وجميع الهيئات والقطاعات الفنان فاروق الفيشاوي الذى رحل عن عالمنا فجر اليوم 25 يوليو عن عمر ناهز 67 عام بعد صراع مع المرض.

وأوضحت وزارة الثقافة أن فن الدراما فقد أحد أبطاله الذين نجحوا فى تجسيد شخصيات متنوعة ستظل علامات خالدة فى تاريخ الدراما والسينما والمسرح ووصفته “بالحاوى” الذى سحر قلوب الجماهير بتنوع وإتقان أعماله.

فاروق الفيشاوي ولد عام 1952 فى محافظة المنوفية ، حصل على ليسانس آداب من جامعة عين شمس ثم تخرج فى المعهد العالى للفنون المسرحية ، لعب فى بداية مشواره الفنى عدد من الأدوار الصغيرة بالسينما والتلفزيون حتى جاء فيلم المشبوه عام 1981 وتلاه مسلسل ليلة القبض على فاطمة عام 1982 ليمثلا  نقطة انطلاقته الحقيقة فى عالم الفن، تميز بين نجوم جيله بقدرته على تنوع الأدوار، وتجسيد عدد من الشخصيات المركبة والمختلفة ما بين الرومانسية والتراجيدية والكوميدية التى أداها جميعاً باقتدار من أبرز أعماله السينمائية الحب فى طريق مسدود ، الباطنية ، أرجوك أعطنى هـذا الدواء ، لا تسألنى من أنا، القرداتى ، الجراج وغيرها.

كما قدم عدد من الأعمال التليفزيونية المتميزة منها على الـزيبق ، أبنائى الأعزاء شكرا ، زينات والثلاث بنات ، الف ليلة وليلة ، دموع صاحبة الجلالة ، كناريا وشركاه ، الحاوى ، رجل وامرأتان بالإضافة إلى عدد من الأعمال المسرحية منها بـداية ونهاية، البرنسيسة وأهلا يا بكوات.

نال العديد من الجوائز منها أفضل ممثل من الأكاديمية الأفريقية السينمائية عام 2009عن دوره فى فيلم ألوان السما السابعة ، جائزة المجلس القومى لحقوق الإنسان لأفضل الأعمال الفنية والإعلامية عام 2007 عن مسلسل عفريت القرش، تكريم من مهرجان طنجة المغربى الدولي للفنون والموسيقى عام 2004 ، درع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبى فى الملتقى العربي الرابع للمنتجين العرب 2009 وشهادة تقدير من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والثلاثين عن فيلم ألوان السما السابعة.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر