البورصة تطالب النيل لحليج الأقطان بإعلان خططها لإعادة التداول بعد التسوية

+ = -

كتبت – شيماء حفظي:

خاطبت إدارة البورصة المصرية، مسئولي شركة النيل لحليج الأقطان بسرعة الإفصاح عن خططها المستقبلية وخططها للتوافق مع قواعد قيد وشطب واستمرار قيد الأوراق المالية بالبورصة، بعد إعلان التوصل لتسوية مع الحكومة اليوم الأربعاء.

وقالت البورصة في بيان اليوم، إنها خاطبت الشركة أيضا بسرعة إعادة التداول على أسهم الشركة، الموقوفة منذ مايقرب من 9 سنوات منذ ديسمبر 2011.

وكانت الشركة أعلنت اليوم، عن قرار اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار، والذي يقضي بتسوية النزاع بين الشركة والشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

وأضافت الشركة، أن التسوية تتضمن أن تدفع شركة النيل لحليج الأقطان 231.1 مليون جنيه، تعويضا للشركة القابضة للتشييد والتعمير، ما يعادل نسبة 10% من الفارق بين التقييم (الزراعي والصناعي) والسكني.

وكان القضاء الإداري ألغى قرارات بيع وخصخصة بعض شركات القطاع الحكومي، التي تمت قبل عام 2011، وألزم الحكومة باستعادة هذه الشركات، ما أدى إلى ظهور أزمة الشركات العائدة من الخصخصة لصعوبة تنفيذ القرار وهو ما دفع الحكومة لإصدار قانون بشأن عودة الشركات.

وواجهت الشركة صعوبة في تنفيذ الحكم القضائى ببطلان خصخصتها نتيجة بسبب بيع الشركة بنظام الاكتتاب العام في البورصة والتقادم ونشوء أوضاع جديدة بعد نقل ملكية الأسهم من أكثر من طرف من خلال التعاملات على أسهمها في البورصة، ومنذ ذلك الحين توقف التداول على السهم.

وطالبت إدارة البورصة مسئولي النيل لحليج الأقطان بسرعة الإفصاح أيضا عن مضمون حكم محكمة القضاء الإداري وكذا الإجراءات التي سوف تتخذها الشركة في هذا الشأن.

اقرأ أيضا:

لصعوبة عودتها للدولة.. الحكومة تنهي أزمة النيل لحليج الأقطان بـ”التخارج”

النيل لحليج الأقطان تعلن التسوية مع القابضة للتشييد مقابل 231.1 مليون جنيه

المصدر: مصراوي

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر