من جديد.. “كريس هويز” المؤسس المشارك لفيس بوك يسعى لتفكيك الشركة

من جديد.. "كريس هويز" المؤسس المشارك لفيس بوك يسعى لتفكيك الشركة
+ = -

لا يتوقف “كريس هيوز” المؤسس المشارك لـفيس بوك عن التعبير فقط عن رأيه المؤيد لتفكك الشبكة الاجتماعية، حيث تشير تقارير جديدة إلى أنه يجرى محادثات مع مسئولين حكوميين أمريكيين مؤثرين يقومون بتقييم القوة السوقية للشركة.

وذكر تقرير لموقع CNET الأمريكى، نقلاً عن الواشنطن بوست ونيويورك تايمز، أن هيوز جادل لصالح تقسيم فيس بوك من إنستجرام وواتس آب، وهى الشركات التابعة لمنصة التواصل الاجتماعى، وفى مقال رأى فى صحيفة نيويورك تايمز فى شهر مايو، قال هيوز إن الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك مارك زوكربيرج قد حصل على “سلطة غير مقيدة” ونفوذ “أبعد من سلطة أى شخص آخر فى القطاع الخاص أو فى الحكومة”.

ومع ذلك رفض زوكربيرج هذه الدعوات، قائلاً إن حجم عملاق وسائل التواصل الاجتماعى كان فى الواقع فائدة لمستخدميها وأمن العملية الديمقراطية.

وتأتى جهود الضغط التى يبذلها هيوز فى وقت يقوم فيه قسم مكافحة الاحتكار التابع لوزارة العدل الأمريكية بمراجعة ما إذا كانت المنصات الإلكترونية الرائدة فى السوق قد حققت قوة سوقية وكيف بدأت فى الانخراط فى ممارسات قلصت المنافسة أو خنق الابتكار أو أضرت بالمستهلكين، وقالت وزارة العدل الأمريكية هذا الأسبوع إن المراجعة ستنظر فى المخاوف الواسعة النطاق التى عبر عنها المستهلكون، والشركات، ورجال الأعمال بشأن البحث، ووسائل التواصل الاجتماعى، وبعض خدمات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت.

وقد وافق فيس بوك على دفع غرامة تاريخية بقيمة 5 مليارات دولار لتسوية رسوم لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC) بأن الشركة خدعت المستخدمين حول قدرتهم على التحكم فى خصوصية معلوماتهم الشخصية.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر