سمية الألفي تكشف صفات فاروق الفيشاوي بعيداً عن الأضواء.. وتقول: “يا ريتني ما عملت كدا”

سمية الألفي تكشف صفات فاروق الفيشاوي بعيداً عن الأضواء.. وتقول: "يا ريتني ما عملت كدا"
+ = -

تعيش الممثلة المعتزلة ​سمية الألفي​ حالة من الحزن الشديد على وفاة زوجها السابق الممثل ​فاروق الفيشاوي​ فجر الخميس عن عمر الـ 67 عاماً بعد صراع مع مرض ​السرطان​، الذي أعلن عن إصابته به خلال تكريمه بمهرجان الاسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط.

سمية لازمت فاروق طوال الأيام الماضية أثناء مرضه وبعد تدهور حالته الصحية.

وتزوجت سمية الألفي من فاروق الفيشاوي عام 1979 واستمر زواجهما 13 عاماً وانفصلا سنة 1992 بعدما انجبت منه ولديهما أحمد وعمر الفيشاوي، ولكن بعد الانفصال ظلت حالة الود بينهما بل وازدادت في الفترة الأخيرة مما جعل البعض يتوقع عودتهما مرة أخرى خاصة وأن سمية أعلنت أكثر من مرة  عن حبها الكبير لفاروق الفيشاوي وأنها نادمة على قرار طلاقها منه.

وتحدثت سمية الألفي لموقع “الفن” عن فاروق الفيشاوي قبل أيام قليلة من رحيله وأبرزت شخصيته في النقاط التالية:

فاروق الفيشاوي “راجل جدع وابن بلد” وكريم لدرجة أن كرمه ليس له حدود وطيب القلب جدا، لا ينام وهو على خلاف مع أحد ولو قام شخص بمضايقته لا ينام الليل ولو شاهده بعد أسبوع يقابله بالأحضان وكأن شيئاً لم يحدث، فاروق لم يعد له مثيل في هذا الزمن.

-عيوب فاروق الفيشاوي كرجل أنه مزاجي، وأنه مثل الطير المهاجر لا يحب المكوث في مكان واحد ويكره الاستقرار ويحب الحرية جداً.

-ندمت على طلاقي من فاروق الفيشاوي وكنت عندما أراجع نفسي بعدما أصبحت ناضجة وأكثر عقلانية أقول:” يا ريتني ما عملت كدا” ويكفى أن أكون جانبه حتى لو ظل طوال الوقت خارج المنزل ولكن يعود بالليل للنوم على سريره وأنا بجواره.

لم أصدق يوماً أن فاروق الفيشاوي مريض بالسرطان، وعندما أسمع ذلك اعتبرها معلومة جديدة عليّ لأنه ومنذ معرفة الخبر ولم يمر يوم ويشعرني أنا أو ولدينا وأصدقاءه في العمل أنه مريض، فقد كان فاروق الفيشاوي طبيعي لم يتغير أي شيء فيه مليء بالنشاط، يستيقظ ويذهب إلى عمله ويتابع مواعيده ويقابل أصدقاءه.

-أهم هواية عند فاروق الفيشاوي هي القراءة فكانت جزءاً مهماً من يومه، فإذا لم يكن هناك كتاب في يده خلال وقت فراغه يكون “متضايقاً” جدا ويحضر الكتاب الجديد قبل أن ينتهي من قراءة الكتاب الذي بيده.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر