بث مباشر لمباراة إشبيلية وبلد الوليد رابط يلا شوت بدون تقطيع

+ = -

يفتتح إشبيلية وبلد الوليد المرحلة الثانية والثلاثين للدوري الإسباني اليوم، بينما يخوض ريال مدريد المتصدر ووصيفه بفارق المواجهات المباشرة برشلونة مباراتين سهلتين السبت والأحد، في صراعهما على اللقب.

ويحل ريال مدريد ضيفاً على إسبانيول المتذيل الأحد، بينما يلتقي حامل اللقب في آخر موسمين برشلونة غداً مع سلتا فيغو السادس عشر.

يوفنتوس يعرض مبلغ خيالي علي برشلونه للحصول علي خدمات ارثور

يوفنتوس وليتشي.. مواعيد مباريات اليوم الجمعة بث مباشر روابط بدون تقطيع

يتساوى العملاقان مع 68 نقطة لكن ريال يتصدر بعد تغلبه على غريمه 2 – صفر في مارس الماضي، وهو يسعى لتحقيق فوزه الخامس توالياً بعد العودة من عطلة فيروس «كورونا» القسرية، بينما تعرض برشلونة لزلة وحيدة بتعادله سلباً مع إشبيلية أنزلته عن الصدارة.بث مباشر للمبارة من هنا.

وبعد مواجهة إسبانيول السهلة، يخوض لاعبو المدرب الفرنسي زين الدين زيدان اختباراً أكثر صعوبة الخميس المقبل مع خيتافي الخامس، والذي لم يفز في أي مباراة بعد العودة. وخرج ريال فائزاً مساء أول من أمس أمام ضيفه ريال مايوركا على ملعبه البديل «ألفريدو دي ستيفانو»، بهدفي البرازيلي المتألق فينيسيوس جونيور، وقائد دفاعه سيرجيو راموس من ضربة حرة رائعة.

قال راموس: «تتبقى سبع مباريات نهائية. ستكون هناك بطولة واحدة في سنة فيروس كورونا، ونريد إحرازها من أجل الجماهير».

من جهته، علق زين الدين زيدان مدرب ريال على خطته باعتماد أربعة مهاجمين قائلاً: «الرسم التكتيكي ليس الأهم بالنسبة إليَّ، الأهم هو الحيوية… أنا راضٍ عما رأيته على أرض الملعب. ما يفعله اللاعبون ليس سهلاً، أربعة انتصارات متتالية». وتابع: «أريد التشديد على صلابتنا الدفاعية، ومشاركة جميع أفراد الفريق وليس فقد خط الدفاع. أدرك الفريق بأكمله أن الفوز بالليغا صعب جداً، ويجب أن نبذل جهوداً كبيرة عندما نكون على أرض الملعب. تبقى سبع مباريات نهائية، ولا يجب أن نسترخي آخذين بعين الاعتبار كل التفاصيل الصغيرة».

ودخل الأرجنتيني لوكا روميرو لاعب مايوركا تاريخ الدوري الإسباني، عندما أصبح بعمر الخامسة عشرة و219 يوماً، أصغر لاعب يشارك في منافسات الليغا.

ودخل لاعب الوسط الهجومي أمام ريال مدريد كبديل في الدقيقة 83، عندما كان فريقه متخلفاً بهدفين. وكتب روميرو في حسابه على «تويتر»: «كانت لحظة لا تنسى… شكراً للجميع في الجهاز الفني وفي ريال مايوركا على منحي هذه الفرصة. لن أنسى أبداً هذا اليوم. لقد خسرنا للأسف لكن سنبقى واثقين بأنفسنا».

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر