توفيق لمصراوي: تمويل خارجي بنحو 800 مليون دولار لمشروع توسعات مصر للألومنيوم

+ = -

كتبت – شيماء حفظي:

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، لمصراوي، إن الوزارة تسعى للحصول على تمويل خارجي لمشروع تحديث خلايا الإنتاج بشركة مصر للألومنيوم بطاقة 250 ألف طن سنويا، بتكلفة تصل إلى 13 مليار جنيه.

وأضاف الوزير، “نحن في مرحلة الطرح على استشاري لإجراء الدراسة واختيار التكنولوجيا، لسه بدري شوية، لكن في نفس الوقت نسعى لطرح فرص الاستثمار في الشركة”.

وكانت الشركة طرحت مناقصة بين المكاتب الاستشارية العالمية لتحديد المواصفات الفنية المطلوبة للمشروع ودراسة جدوى كاملة وإعداد مستندات الطرح لاختيار مقاول عام للمشروع، علما بأن آخر موعد لتلقي العروض 15 يوليو المقبل.

وتبحث الشركة عن شريك لإدارة خط الإنتاج السابع بالمصنع، في إطار خططها لزيادة إنتاجها من الألومنيوم الأولي بمقدار 250 ألف طن سنويا (على مرحلتين) بتكنولوجيا التيار العالي الحديثة (side by side) .

وتنفذ الشركة، مشروع توسعات على مساحة حوالي 80 فدانًا لرفع إجمالى الطاقة الإنتاجية للشركة إلى 570 ألف طن سنويًا، من خلال خط إنتاج جديد بخلايا كهربائية لاستخلاص الألومنيوم بنظام “Side by Side”، بحسب بيان سابق من وزارة قطاع الأعمال العام.

وقال الوزير، إن اللجوء للتمويل الخارجي، يعود لضخامة المشروع واعتماده على التصدير بأكثر من نصف منتجات الشركة (ما يعني وجود موارد للسداد)، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة الاقتراض، وإتاحة الأموال في السوق العالمي بفوائد منخفضة تصل إلى “فائدة سلبية”.

“نحن نتحدث عن مشروع كبير بتمويل يتراوح بين 700 و 800 مليون دولار، ومهم للاقتصاد وصناعة تشكيل الألومنيوم محليا، بالإضافة إلى بُعد التصدير في الشركة”، بحسب توفيق.

وكان وزيرا قطاع الأعمال العام، والتعاون الدولي، بحثا في اجتماع عبر الفيديو كونفرانس فرص التعاون المشترك مع عدد من مؤسسات التمويل الدولية، بحضور ممثلين عن شركة مصر للألومنيوم، بحسب بيان سابق من وزارة قطاع الأعمال العام.

واستعرض وزير قطاع الأعمال العام، الإصلاحات الهيكلية في منظومة شركات قطاع الأعمال العام التابعة للوزارة، وإجراءات تحسين الحوكمة بها.

وأضاف الوزير، لمصراوي “كان مهم أن نطلع المؤسسات الدولية على ما يتم في الشركة، استعدادا لطلب التمويل للمشروع بعد إثبات جدواه الاقتصادية، وحينها يكون لديهم معلومات مسبقة عن الشركة والمشروع”.

وأوضح توفيق، أن الوزارة تتناقش مع مؤسسات التمويل الدولية بصفة مستمرة، ونطرح عليهم كافة الفرص المتاحة في الشركات التابعة وليس فقط مصر للالومنيوم، ونستعرض تحديثا لمشروعات تحديث البنية التحتية وإعادة الهيكلة، والتعديلات التشريعية.

المصدر: مصراوي


أترك تعليق
تابعنا على تويتر