مدير مستشفى يحتضن في بيته ثلاثة أطفال فقدوا والديهم في حـادث مروري بطريق الهجرة

مدير مستشفى يحتضن في بيته ثلاثة أطفال فقدوا والديهم في حـادث مروري بطريق الهجرة
+ = -

ضـرب مدير مستشفى بالمدينة المنورة أروع الأمثلة في الإنسانية والعطاء، حينما احتضن في بيته ثلاثة أطفال ذاقوا مرارة اليتم فجأة بعد أن فقدوا والديهم في حـادث مروري وقع اليوم الأحد.

وكان زوجان يمنيان وأطفالهما الخمسة تعرضوا لحـادث انقلاب على طريق الهجرة السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، ما أدى لمصرع الأب والأم، وإصابة الأطفال الخمسة بإصابات متوسطة وخفيفة.

وباشرت فرق الهلال الأحمر الحـادث، وقامت بنقل الأطفال المصابين (ثلاث بنات وولدان) إلى مستشفى الحمنة التابع لصحة المدينة المنورة، فتم تنويم بنت وولد في المستشفى، فيما قام مدير المستشفى بأخذ الأطفال الثلاثة الآخرين (بنتان ورضيع) إلى بيته ودمجهم مع أطفاله للتخفيف من معاناتهم.

وقال مدير المستشفى مرزوق بن ضيف الله المطيري، وفقاً لـ”سبق”، إن المستشفى استقبل 7 حالات من أسرة واحدة بعد تعرض سيارتهم لحـادث انقلاب، مشيراً إلى أن الأب والأم توفيا في الحال، فيما تم تقديم العلاج اللازم للأطفال الخمسة، وهم الآن في حالة مستقرة.

وأبان أن الأطفال لا يزالون في منزله وحالتهم الصحية والنفسية مستقرة، ويلعبون مع أطفاله، مشيراً إلى أنه ينتظر وصول ذويهم من خارج المدينة المنورة لتسلمهم.

               

تعليق واحد
  1. […] مدير المستشفى بادر باستضافته للأطفال الثلاثة، بعد أن أنقذتهم العناية الإلهية من حادِث مروري أليم […]

أترك تعليق
تابعنا على تويتر