قصة مأساوية لفقدان الشاب “صالح الهلالي” تكمل 6 سنوات.. ووالده: مازال لدي أمل

قصة مأساوية لفقدان الشاب "صالح الهلالي" تكمل 6 سنوات.. ووالده: مازال لدي أمل
+ = -

أكد والد الشاب صالح محسن الهلالي، الذي مضت 6 سنوات على اختفائه من أمام منزله في الدمام، أنه لا يزال لديه بصيص أمل بعودة ابنه رغم مضي هذه السنين.

وكان صالح الهلالي قد خرج من منزله ثاني أيام عيد الفطر عام 1434 هـ لأداء صلاة المغرب في المسجد الواقع أمام منزله دون أن يرجع، وكان يعاني ضعفاً في البصر وعمره وقتها 18 عاماً.

وقال محسن الهلالي والد صالح وفقاً لـ “سبق”، إنه تقدم ببلاغ وقتها للجهات الرسمية عن فقدان ابنه لكن لم يعثر عليه حتى الآن، مبيناً أن صالح يزن 100 كجم وطوله 160 سم، ويعاني صعوبة في النطق.

يذكر أن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، كان قد أصدر تعليماته فور وقوع حـادثة الاختفاء للجهات المختصة، بتكثيف البحث عن الشاب صالح، ولم يُعثر عليه حتى اليوم.

الوسم

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر