أو.إم.فى النمساوية تخفض هدفها لإنتاج 2019

أو.إم.فى النمساوية تخفض هدفها لإنتاج 2019
+ = -

خفضت مجموعة أو.إم.فى النمساوية للنفط والغاز قليلا هدفها للإنتاج فى عام 2019 بأكمله اليوم الأربعاء، بعدما سجلت زيادة نسبتها 44 % فى الأرباح الأساسية فى الربع الثانى من العام بدعم من أحجام إنتاج قياسية.

وبناء على الوضع الأمنى فى ليبيا، قالت الشركة إنها تتوقع أن يكون الإنتاج الكلى فى 2019 أدنى قليلا من 500 ألف برميل من المكافئ النفطى يوميا بعد توقعات سابقة بإنتاج نحو 500 ألف برميل يوميا من المكافئ النفطي.

واستأنفت أو.إم.فى الإنتاج فى حقل الشرارة، أكبر حقول النفط الليبية، فى مارس بعدما أغلقه حراس حكوميون ورجال قبائل فى ديسمبر للمطالبة برواتب وأموال تنمية.

وجرى إغلاق الحقل مجددا لعدة أيام فى وقت سابق هذا الشهر بعدما أغلقت جماعة مجهولة صماما فى خط الأنابيب.

وقالت أو.إم.فى إنها تأمل بالوصول إلى متوسط معدل إنتاج فى ليبيا يبلغ 35 ألف برميل نفط يوميا خلال بقية العام بدءا من أبريل، بعدما كانت تأمل فى السابق بتحقيق هذا المتوسط اعتبارا من مارس.

وزاد الإنتاج الكلى للشركة من النفط والغاز فى الربع الثانى من العام 3.4 بالمئة مقارنة مع‭ ‬الربع الأول و17 % مقارنة مع الربع الثانى من العام الماضي، ليصل إلى 490 ألف برميل من المكافئ النفطي.

وبلغت الأرباح قبل الفائدة والضرائب على أساس التكلفة الحالية للإمدادات، والتى تستبعد بنودا خاصة ومكاسب وخسائر المخزون، 1.05 مليار يورو (1.17 مليار دولار)، ويزيد ذلك قليلا عن متوسط التوقعات البالغ 966 مليون يورو فى استطلاع أجرته أو.إم.فى لآراء 16 محللا ونشرت نتائجه على الموقع الإلكترونى للشركة.

ويرجع ذلك بشكل رئيسى إلى زيادة تنوع قاعدتها الإنتاجية، بما فى ذلك الغاز الروسى وحصصها فى حقلى نفط بأبوظبى وحصتها البالغة 15 % فى حقل آستا هانستين للغاز فى النرويج الذى بدأ الإنتاج فى ديسمبر.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر