تيم كوك: أبل تريد الاستمرار فى تصنيع “ماك برو” فى الولايات المتحدة

تيم كوك: أبل تريد الاستمرار فى تصنيع "ماك برو" فى الولايات المتحدة
+ = -

قال “تيم كوك” الرئيس التنفيذى لأبل أن الشركة ترغب فى الاستمرار فى تصنيع كمبيوترها “ماك برو” فى الولايات المتحدة بعد التقارير التى أفادت أنها تنقل إلى الصين.

وفقا لما نقله موقع “بيزنس انسايدر”، قال “كوك” ردا على سؤال أحد المحللين حول أرباح الشركة: “قمنا بتصنيع “ماك برو” فى الولايات المتحدة ونريد مواصلة القيام بذلك، لذلك نحن نعمل ونستثمر حاليا للقيام بذلك لأننا نريد أن نكون هنا”.

وتأتى تعليقات “كوك” بعد أن ذكر تقرير لوكالة “بلومبرج” الأسبوع الماضى أن الشركة طلبت من الرئيس “دونالد ترامب” استبعاد مكونات جهاز “ماك برو” الجديد من الرسوم الجمركية على الواردات من الصين، وبعد يومين رد ترامب قائلا: “أبل لن تتلقى طلبها وعلى الشركة إعادة تصنيع منتجاتها فى الولايات”.

كان جهاز “ماك برو” هو المنتج الرئيسى الوحيد لأبل الذي تنتجه في الولايات المتحدة، ولكن كلا من “وول ستريت جورنال” و “بلومبرج قد أبلغا أن شركة أبل كانت تنقل الإنتاج من منشأها في تكساس إلى الصين.

تأتي المناقشات حول خطط آبل لإنتاج “ماك برو” وسط نزاع تجاري مستمر بين الولايات المتحدة والصين، وعلى الرغم من أن الرئيس “ترامب” ونظيره الصيني “شي جين بينج” اتفقا على إعادة فتح المناقشات التجارية بعد قمة مجموعة العشرين التى عقدت في اليابان في يونيو، إلا أن الرئيس الأمريكى قال مؤخرا “أن هناك طريق طويل يجب قطعه عندما يتعلق الأمر بفرض الرسوم الجمركية على البضائع الصينية”.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر