أداة ذكاء اصطناعى جديدة للتخلص من الأخبار المزيفة والحسابات غير الحقيقية

أداة ذكاء اصطناعى جديدة للتخلص من الأخبار المزيفة والحسابات غير الحقيقية
+ = -

طور فريق من الباحثين الأمريكيين برنامج يتخلص من الأخبار المزيفة والحسابات غير الصحيحة والتعليقات الخاطئة، من خلال أداة ذكاء اصطناعى ” GLTR ” تم تصميمها من جانب خبراء تكنولوجيا المعلومات في جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وذلك فى محاولة لمواجهة الأخبار غير الصحيحة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن الجهاز يعتمد فى خوارزمياته على نماذج اللغة التنبؤية، والتي تسمح لأجهزة الكمبيوتر والروبوتات بكتابة النص لتمييز النص إذا كان بشريا أم آليا.

وقد ساعدت GLTR في تحسين معدل اكتشاف النص المزور من 54% إلى 72 بالمائة، ويمكن أن تساعد أيضًا في تحديد ملفات تعريف مزيفة على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيس بوك وتويتر، والتي يمكن استخدامها غالبًا لنشر البيانات غير الصحيحة.

ويعمل البرنامج على افتراض أن النص الذي تم إنشاؤه بواسطة الكمبيوتر يستخدم الكلمات الأكثر شيوعا فى الخوارزمية، إنما فى المقابل تختار الكتابة البشرية كلمات غير متوقعة، والتي تكون منطقية وذات صلة كاملة حتى لو كانت غير متوقعة في إيقاع جملة.

وهذه النتائج مشفرة بالألوان لسهولة الاستخدام، حيث يتم تمييز الكلمات التي يمكن التنبؤ بها إحصائيًا، والتي يتم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر باللون الأخضر، أما مجموعات الكلمات التلقائية باللون الأصفر والأرجواني والأحمر لمعرفة حقيقة الناشر لها عن طريق آلة أم إنسان.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر