الجيش الروسى يعلن اختبار الإنترنت العسكرى السرى

الجيش الروسى يعلن اختبار الإنترنت العسكرى السرى
+ = -

اختبرت وزارة الدفاع الروسية شبكة التردد العالى الخاصة بنقل المعلومات السرية، حيث تم تبادل المعلومات على مسافة ما يزيد عن ألفى كيلومتر بسرعة 300 ميجابيت فى الثانية.

وقد جرى الاختبار، وفقا لقناة “روسيا اليوم” الفضائية اليوم الجمعة، فى المنطقة العسكرية الوسطى للجيش الروسي، حيث شارك فى التدريبات 4500 عسكرى و1500 قطعة من المعدات والأجهزة الخاصة.

كما شاركت محطة “بيلوزير” الروسية للاتصال الفضائى فى إنشاء تلك الشبكة السرية حيث تم تشفيرها بواسطة أجهزة “نيكل” للتشفير.

وتعمل الشبكة العسكرية السرية كشبكة مستقلة تماما لا تتواصل فى أية نقطة مع الإنترنت الخارجي. وتم نقل المعلومات كلها عبر الأجهزة التابعة لوزارة الدفاع فقط.

من جهته، قال ناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إن نتائج الاختبار تمكن الخبراء العسكريين من إنشاء شبكة عسكرية فائقة السرعة تنقل المعلومات السرية عبر الأراضى الروسية كلها وتربط بين كافة الوحدات ومراكز القيادة فى الجيش الروسى.

وتابع الناطق أنه من الصعب المبالغة فى نتائج تلك التدريبات مع العلم أن الجيش الروسي، بداية من فصيلة المشاة وانتهاء بالأركان العامة ومنصات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، ينتقل بوتائر سريعة إلى استخدام الأجهزة الرقمية والأنظمة الأوتوماتيكية لتبادل المعلومات. ومن المهم جدا أن تكون تلك الشبكات محمية من الاختراق وتأثير أجهزة الحرب الإلكترونية المعادية.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر