وزارة الدفاع السعودية تسخر جميع إمكاناتها لخدمة الحجاج

وزارة الدفاع السعودية تسخر جميع إمكاناتها لخدمة الحجاج
+ = -

أنهت وزارة الدفاع جميع الاستعدادات اللازمة لمشاركتها فى خدمة حجاج بيت الله الحرام لهذا العام 1440هـ، ضمن الجهود المبذولة من الجهات الحكومية الأخرى لتسهيل وتأمين راحة ضيوف الرحمن فى منطقة الحرم المكى والمشاعر المقدسة، وذلك انطلاقا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و ولى عهده بتذليل جميع العقبات وتسخير كافة الإمكانات التى تسهم فى أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية ( واس) اليوم الأحد- أن قيادة منطقة الطائف أشرفت على تأمين كافة المتطلبات اللازمة لخدمة ضيوف الرحمن من حجاج وزارة الدفاع طيلة فترة الحج، كما تشرف على قيادة وحدات القوات المسلحة المشاركة من وزارة الدفاع فى مهمة الحج، كما قامت القوات البرية بتأمين وتجهيز قوة واجب من الشرطة العسكرية؛ للمساندة فى عملية حفظ النظام وإدارة وتنظيم حركة المشاة وتجمعات الحشود، بالإضافة إلى قوة تدخل سريع، وقوة تساند فى عمليات التطهير الميدانى وعمليات الكشف وإزالة المواد الخطرة.

وتساند القوات الجوية بسرايا الأمن والحماية فى المطارات وتغطية المنافذ الجوية بفنيين للكشف عن المواد الخطرة، وتوفير الطائرات اللازمة فى مفرزة القوات الجوية فى المشاعر المقدسة لتنفيذ الخطة الأمنية؛ تحسباً لأى طارئ وتوفير الطائرات العامودية للتغطيات الإعلامية والتصوير الجوي.

من جانبها، وفرت القوات البحرية مجموعة من الغواصين بكامل تجهيزاتهم مزودين بقوارب مطاطية؛ للإسهام فى عمليات البحث والإنقاذ، تحسباً لهطول الأمطار ووصول السيول إلى المشاعر المقدسة لدعم قوات الدفاع المدني، بالإضافة إلى المساندة فى المنافذ البحرية.

بدورها، أكملت الإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة كامل استعداداتها الصحية بطاقة استيعابية تجاوزت (700) سرير وتوفير كل إمكاناتها الصحية والوقائية وطاقتها البشرية والفنية والتقنية لحجاج بيت الله الحرام.

فيما تستضيف الإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة، الحجاج من منسوبى وزارة الدفاع وحجاج من المشاركين فى عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل وتقدم الإرشاد الشرعي، من خلال استضافة كبار العلماء والدعاة وتقديم وتوزيع الرسائل والمطبوعات والمطويات التى تحتوى على توضيح مسائل وأعمال النسك إضافة إلى بث رسائل توعوية لضيوف الرحمن.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر