توقعات بتلقى وحدة تابعة لبتروبراس عروضا من مبادلة وإس.إتش.فى وإيتا آوسا

توقعات بتلقى وحدة تابعة لبتروبراس عروضا من مبادلة وإس.إتش.فى وإيتا آوسا
+ = -

قال مصدران مطلعان إنه من المتوقع أن تقدم مجموعات مشاركة فى عطاء تقودها شركة الاستثمارات البرازيلية إيتا آوسا انفستيمنتوس وشركة مبادلة للاستثمار الإماراتية وإس.إتش.فى إنرجى الهولندية عروضا ملزمة للاستحواذ على وحدة غاز البترول المسال التابعة لشركة النفط الوطنية البرازيلية بتروليو برازيليرو (بتروبراس).

وقال المصدران قبيل الموعد النهائى لتقديم العروض غدا الأربعاء إن شركتى الاستثمار المباشر سي.في.سى كابيتال بارتنرز وأدفنت انترناشونال قررتا عدم تقديم عروض بعدما خلصتا إلى أن الصفقة ستكون ملائمة أكثر لمشترين استراتيجيين.

وامتنعت الشركتان عن التعليق.

وقالت الحكومة البرازيلية فى يوليو إنها تبحث قواعد جديدة لزيادة التنافسية فى قطاع الغاز الطبيعى بما فى ذلك غاز البترول المسال فى خطوة ستؤثر على الأرجح على العروض المقدمة لشراء الوحدة المعروفة باسم ليكويجاز.

وقال المصدران اللذان طلبا عدم ذكر اسميهما للإفصاح عن المحادثات الخاصة إن إيتا آوسا أبرمت شراكة مع شركة توزيع غاز البترول المسال المحلية كوباجاز لتقديم عرض.

وأضافا أنه من المتوقع أن تقدم إس.إتش.فى إنرجي، التى توزع غاز البترول المسال فى البرازيل عبر وحدة سوبرجازبراس التابعة لها، أيضا عرضا فى تحالف مع منافستها المحلية كونسيجاز.

وقالا إن شركة مبادلة للاستثمار تعتزم تقديم عرض ملزم أيضا.

وامتنعت إيتا آوسا وسوبرجازبراس عن التعقيب، ولم تعقب كوباجاز وكونسيجاز ومبادلة بتعليق حتى الآن.

ولم يتضح إن كانت ألترابار بارتيسباسويس ستشترك مع مستثمر آخر لتقديم عرض لشراء ليكويجاز.

وفى عام 2016، وافقت بتروبراس على بيع ليكويجاز إلى ألترابار لكن هيئة مكافحة الاحتكار البرازيلية حالت دون إتمام الصفقة.

والآن يتعين على ألترابار الاشتراك مع مستثمرين آخرين إن كانت ترغب فى تقديم عرض امتثالا للقواعد التى وضعتها بتروبراس لتفادى أى عقبات جديدة متصلة بمكافحة الاحتكار.

وتمنع تلك القواعد أى موزع لغاز البترول المسال يملك حصة سوقية تزيد على 10% من الاستحواذ على حصة تتجاوز 30 % فى أى كونسورتيوم يقدم عرضا.

ومن المتوقع أن تجمع بتروبراس ما بين 2.5 مليار ريال (630 مليون دولار) وثلاثة مليارات ريال (755 مليون دولار) من بيع وحدتها.

وتلقت بتروبراس ثمانية عروض فى الجولة الأولى يوم 11 يونيو .

وامتنع بانكو سانتاندر برازيل الذى يقدم المشورة لبتروبراس بشأن الصفقة عن التعقيب.

وبيع ليكويجاز هو الخطوة التالية فى خطة روبرتو كاستيلو برانكو الرئيس التنفيذى لبتروبراس لبيع أصول وزيادة النفقات فى مجالات التنقيب البحرى الأساسية.

ومنذ بداية العام الحالي، جمعت بتروبراس ما يتجاوز 12.7 مليار دولار حصيلة بيع شركة شبكات خطوط الأنابيب تي.إيه.جى مقابل 8.7 مليار دولار وخصخصة وحدة توزيع الوقود التابعة لها بتروبراس ديستريبويدورا عبر طرح أسهم جمع 2.5 مليار دولار.

وفى الشهر الماضي، باعت الشركة أيضا ثلاثة حقول نفط مقابل 1.5 مليار دولار.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر