الذهب المسروق من مطار بالبرازيل يتم إخفاءه فى الهواتف ويرسل للصين

الذهب المسروق من مطار بالبرازيل يتم إخفاءه فى الهواتف ويرسل للصين
+ = -

قالت شرطة ساوباولو البرازيلية إنها تعرفت على المسئولين عن عملية سرقة 770 كجم من الذهب من المطار الدولى بالبرازيل، إنه يتم ارسال المعدن الثمين إلى الصين فى شحنات صغيرة، ووفقا لصحيفة “لا ريبوبليكا” البيروفية فإن صفائح الذهب يتم اذابتها وتقسم بحجم 9×6 سم لإخفاءها فى الهواتف المحمولة.

وارتكبت عملية السطو فى25 يوليو الماضى فى محطة الشحن فى مطار ساو باولو الدولى، أكبر مدينة فى البرازيل، من قبل حوالى10 رجال ملثمين ويحملون السلاح، ووصلوا إلى المكان متنكرين فى زى عملاء الشرطة الفيدرالية فى شاحنتين تحملان رمز الشرطة.

وفقًا لتفاصيل القضية التى قدمتها الشرطة المدنية، فإن قيمة الذهب المسروق حوالى 30 مليون دولار،وتشتبه فى أن الذهب قد يكون قد ذاب وربما يتم إرساله فى شحنات صغيرة إلى الصين، من خلال جعله بحجم مثل “شريحة موبايل”، ليبلغ وزنها التقريبى 100 جرام لكل منهما.

وأوضحت الصحيفة أنه تم القبض على مواطن صينى بحوالى كيلو من الذهب الغير قانونى، وهو ما اثار شكوك السلطات البرازيلية، واصبح الوضع قيد التحقيق.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر