السعودية تعلن عن ايقاف قناة beoutQ وتسريح العاملين فيها

السعودية تعلن عن ايقاف قناة beoutQ وتسريح العاملين فيها
+ = -

دون أي سابق إنذار، استيقظ السعوديون على أنباء متداولة عن توقف قناة بي اوت كيو وهي مجموعة القنوات التي تقرصن وتسرق حقوق قنوات” بي ان سبورت” الرياضية منذ بداية حصار قطر أي منذ أكثر من عامين .

كما تم إيقاف حساب القناة عبر موقع تويتر منذ أمس . فيما تداولت “صحيفة مكة”  السعودية خبر وقف بث القناة نهائيا والاستغناء عن العاملين بالشبكة ،

كما ضج موقع تويتر بخبر وقف القناة ودشن مغردون سعوديون  هاشتاق #ايقاف_بي_اوت_كيو ، أعربوا فيه عن ارتياحهم لوقف القناة التي تسرق حقوق البث وساهمت في تشويه سمعة السعودية أيضا كما ذكر ناشط سعودي: ” هذه القناة شوهت سمعة المملكة وصورتها وايقافها كان لابد ان يكون منذ زمن فهل يعقل ان يمثل مجموعة حراميه المملكة”.

وأيده أحد المغردين قائلا : ” قرصنة حكومية و ها هي الفيفا تأمر الوزير المعني بأن يتم الايقاف” .

فيما أعرب  ناشطون آخرون عن استيائهم من احتيال تلك القناة عليهم خاصة أنهم قاموا بتجديد الاشتراك منذ أيام ،  وكتب أحد المغردين : ” يا ليل واحنا بنقعد كذا ع اعصابنا دايم تقفلت وما تقفلت وبترجع وما بترجع”.

وغرد فهد الروقي : ” والله خبر موجع يعني الحين ندفع خساره

اتمني تعود قبل بدايه الدوريات”.

وبينما لم يجد مشاهدو شبكة القناة أي بيان رسمي من المسئولين عنها لمعرفة ما حدث، نشر بعض المغردين أخبارا عن عودة القناة وأنها تقوم بعمل تحديث وصيانة ، كما نشر حساب غير رسمي باسم القناة أنها ستعود غدا الجمعة لاستكمال بث البطولات الرياضية .

وينتظر السعوديون خلال الساعات القادمة أي ردود رسمية توضح لهم مستقبل “قناة القرصنة ” ، خاصة أن “بي أوت كيو” نوهت من فترة سابقة بالقيام بمجموعة من التحديثات لشبكة القنوات دون تحديد الموعد.

من جهته نشر المذيع القطري في قناة الجزيرة علي المسلماني تغريدة تفيد بتوقف قنوات بي اوت كيو بشكل نهائي وقال : ” مصادر: تمّ قبل قليل إغلاق قنوات #بي_آوت_كيو نهائياً وقانونياً. رافقناكم في الرحلة خطوة بخطوة وها نحن الان عند خط النهاية. التأخير كان بسبب كثرة القضايا المرفوعة والحق عاد لأصحابه بالقانون. لكل من شكك وشتم أذكرك بقوله تعالى: “وعزتي وجلالي لأنصرنك .. ولو بعد حين” صدق الله العظيم 🙂

مضيفا في تغريدة أخرى: ” الموسم الجديد لن تشاهده إلا عبر قنوات

@beINSPORTS_MENA “.

كما علق أيضا مذيع الجزيرة هيثم أبو صالح على الخبر مغردا  : ” في النهاية ، لا يصح الا الصحيح … قنوات القرصنة #السعودية بي أوت كيو التي تقرصن قنوات

@beINSPORTS

توقف بثها وتسرح العاملين فيها وتودع متابعيها ببكائية طفولية … لا ويقسمون بعد أنهم سيعودون …#احلف #عطيهم_فاين”.

وكانت اتحادات وهيئات رياضية دولية في مقدمتها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) والاتحاد الآسيوي، قد أدانت القرصنة المتواصلة للحقوق الفكرية من قبل المنصة السعودية المسماة “بي آوت كيو”.

ومؤخرا قال تقرير نشره موقع “انسايد وورلد فوتبول” إن أقوى المنظمات والهيئات وأصحاب حقوق البث في عالم كرة القدم أدانت مراراً وتكراراً سرقة حقوق البث الخاصة بهم من قبل قناة beoutQ وطلبت في بيان قوي ومشترك من الحكومة السعودية اتخاذ إجراء “سريع وحاسم” على الفور لإيقاف القرصنة المستمرة.

الجدير بالذكر ان beoutQ تواصل سرقة وقرصنة البرامج الرياضة العالمية، وكان كل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، آخر أصحاب حقوق البث المتضررين. حيث تمت سرقة جميع مباريات الفيفا لكأس العالم للسيدات لعام 2019 من قبل beoutQ، وقامت أقمار عربسات ببثها، مما دفع بالهيئة الدولية المشرفة على كرة القدم للبحث عن جميع الخيارات القانونية لمواجهة البث غير المصرح به لـ beoutQ، كما تم بث مباريات من بطولة كوبا أمريكا 2019 وكأس الأمم الأفريقية 2019 بشكل غير قانوني من خلال عمليات القرصنة هذه.

وتتوافر برامج beoutQ على نطاق واسع داخل السعودية وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويتم توزيعها من خلال بيع اشتراكات وأجهزة فك التشفير المتطورة لـ beoutQ في العديد من نقاط البيع في جميع أنحاء السعودية. وبالإضافة لذلك، فإن هذه البرامج يتم التقاطها من قبل «القراصنة» لتنتشر عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم. ولا تقتصر الأضرار الناجمة عن هذه الأعمال على شركة beIN وحدها، بل تطول تداعياتها المالية الوخيمة أصحاب الحقوق وشركات البث الأخرى في جميع أنحاء العالم.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر