الناشطة السعودية لجين الهذلول “رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور تنفي فيه تعرضها للتعذيب”

الناشطة السعودية لجين الهذلول "رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور تنفي فيه تعرضها للتعذيب"
+ = -
تقول جماعات حقوقية إن محتجزات، من بينهن الهذلول، تعرضن للحبس الانفرادي لأشهر وانتهاكات تشمل التحرش الجنسي.

قالت أسرة الناشطة السعودية البارزة لجين الهذلول الثلاثاء إنها رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور بالفيديو تنفي فيه تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها.

ولجين الهذلول من بين الناشطات الشابات البارزات المدافعات عن حقوق المرأة ونشطت لمدة طويلة ضد الحظر الذي كان مفروضا على قيادة المرأة السعودية للسيارة والذي انتهى قبل عام لكنها سجنت مع آخريات بتهمة التآمر مع “كيانات معادية”.

ويقول المدافعون عن لجين إن التهم الموجهة لها تتضمن “التقدم لوظيفة لدي الأمم المتحدة والاتصال بمنظمات معنية بحقوق الإنسان”.

وتقول جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن ثلاثة من المحتجزات على الأقل، من بينهن الهذلول، تعرضن للحبس الانفرادي لأشهر وانتهاكات تشمل الصدمات الكهربائية والجلد والتحرش الجنسي، ونفى النائب العام السعودي ما وصفه بالمزاعم الخاطئة.

وتقول أسرة لجين إنها تعرضت للتعذيب والاعتداء الجنسي في السجن، وهو ما تنفيه الحكومة السعودية.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر