«كلباء للمسرحيات القصيرة» يحتفي بتجربة حميد فارس

«كلباء للمسرحيات القصيرة» يحتفي بتجربة حميد فارس
+ = -

يحتفي مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة في دورته الثامنة، التي تقام في الفترة 26 – 30 سبتمبر المقبل، بالكاتب والممثل المسرحي حميد فارس، تقديراً لتجربته الإبداعية، وتثميناً لحضوره الفاعل في المشهد المسرحي المحلي.

ويحرص المهرجان، الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة في الشارقة، منذ انطلاقته في ديسمبر 2012، على الاحتفاء بالتجارب المسرحية الرائدة والمتميزة، تماهياً مع دوره الفني والمعرفي كتظاهرة إبداعية وثقافية، وتعميقاً لصلاته بمبدعي ورموز وفعاليات مجتمعه المحلي.

وصعد فارس إلى خشبة المسرح ممثلاً للمرة الأولى سنة 1990 في إطار المسرح المدرسي، ثم انتظر لنحو عقدين بعد ذلك ليظهر ممثلاً في مسرحية «علي جناح التبريزي وتابعه قفة» تأليف ألفريد فرج، وإخراج حسن رجب 2008، وقدم فارس دور «قفة» ولفت الأنظار.

وعلى مدار السنوات الثلاث التالية شارك فارس ممثلاً مع المخرج ذاته في عدد من الأعمال، مثل «حرم معالي الوزير» 2008، وهي من تأليف اليوغسلافي برانيسلاف نوشيتش، وأعدها إسماعيل عبدالله، ثم «سمنهرور» 2009 وهي عن نص للكاتب السوري عبدالرحمن حمادي، وأعدها إسماعيل عبدالله، ومسرحية «حاميها حراميها» في العام ذاته، وهي عن نص «حفلة على الخازوق» لمحفوظ عبدالرحمن، وأعدها إسماعيل عبدالله كذلك، وقد توّجت بجائزة أفضل عرض حين قدمت في «أيام الشارقة المسرحية».

أول جائزة لفارس في مجال التمثيل ظفر بها سنة 2011 عن دوره في مسرحية «السلوقي» من تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج حسن رجب، عندما قدمت في إطار مهرجان المسرح الخليجي، كما نال جائزة التمثيل الأولى في مهرجان دبي لمسرح الشباب 2012 عن دوره في مسرحية «الجلاد»، من تأليف أحمد الماجد وإخراج مرتضى جمعة.

ولاحقاً شارك فارس ممثلاً في نحو 15 عملاً مسرحياً، وفي الدراما التلفزيونية ظهر في نحو خمس مسلسلات، كما كتب أكثر من 10 نصوص مسرحية «للكبار والشباب والصغار»، وحصد معها خمس جوائز في مجال التأليف المسرحي.

وتشمل الفعاليات الاحتفائية إصدار كتاب حول تجربة المكرم، وعقد ندوة حول مشواره الفني، بمشاركة العديد من الفاعلين المسرحيين.

على صعيد متصل، تنطلق بعد غد فعاليات ورشة الإخراج المسرحي، في إطار دورة عناصر العرض المسرحي، التي ينظمها المهرجان ضمن التحضير لدورته الجديدة.

وتستمر الورشة التي يشرف عليها الفنان السوري سامر عمران، إلى 20 سبتمبر المقبل.

بينما تستضيف دورة عناصر العرض المسرحي الكاتب والدراماتورج التونسي يوسف البحري، الذي سيشرف على برنامج تدريبي يواكب ورشة الإخراج.

وتهدف الدورة إلى تمكين الراغبين في المنافسة بالمجال الإخراجي، على اختيار وقراءة وتحليل وإعداد النصوص التي سيتولون إخراجها فوق الخشبة.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر