تويتر السعودية يفعل هاشتاج تركيا غير أمنه للسعوديين

تركيا غير امنه
+ = -

#تركيا-غير-أمنه-للسعوديين

هكذا تصدر هذا الهشتاج تويتر المملكة السعودية لما اصيب به الشعب الخليجي من تدهور صريح في الأحساس بالأمان داخل اسطنبول، بالتحديد حيث تواجد الكثيرين من السائحين العرب قاصدين تركيا للسياحة والتسوق لكن الشعب التركي قابل ضيوفه بأسلوب غير لائق في المطارات ، فضلا عن نعرض السائحين أيضا الى السطو والنصب والسرقة بالأكراه ومؤخرا اطلاق نار بشكل عشوائي ادى الى تفعيل الهشتاج محذرة السفارات مواطنيها من الأبتعاد عن التجمعات والخروج بعد غروب الشمس حتى لا يتعرض حياتهم للخطر

خطر اقتصادي يواجه تركيا في انقطاع الوفود السياحية

تركيا غير امنه

تركيا غير امنه

لسنوات أثناء كانت تركيا مقصداً للسياحة العربية والشرق أوسطية عامة، وللخليجية منها بنوع خاص، مثلما أن السياح المواطنين السعوديين ظلوا الأعلى الذين يزورون تركيا وبتواتر متواصل، صيفاً وشتاءً بعشرات الآلاف، المسألة الذي كان يدرّ على الخزينة العامة للبلاد هنالك مبالغ طائلة.
إلا أن «هاشتاغاً» تشعبت وتوسّع عبر وسائل السوشيال ميديا الأيام القليلة الفائتة حمل عنوان «تركيا غير آمنة للسعوديين»، نوه الحذر إلى حقيقة لائحة بشكل فعلي، تفيد بأن تركيا أضحت موضعاً خطراً على السياح العرب والخليجيين، وباتت اليقظة مطلوبة والتوقف عن التدفق إلى تركيا أمراً مرغوباً من المدنيين الخليجيين الذين يقدرون بلادهم حق قدرها، ويسعون إلى صرف الأذى عنها بعيداً.
حديثاً عرضت مجموعات جنود الجمهورية السورية الديمقراطية التي تواجه وتواجه ترتيب «تنظيم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)» التكفيري في الجمهورية السورية، صور جواز سفر لأحد أعضاء تنظيم الدولة المقاتلين على الأرض، والذي أصيب في حرب الباغوز ونُقل إلى المركز صحي، وفوقه أختام تؤكد تحركه بحريّة من وإلى تركيا متعددة مرات، الشأن الذي تم اعتباره دليلاً دامغاً ورسمياً على تيسير تركيا دخول التكفيريين وخروجهم الذين تطالب واشنطن أنقرة بمكافحتهم عوضاً عن دعمهم.
ظاهرة جوازات السفر التي في حوزة أعضاء تنظيم الدولة تلفت الحذر إلى ظاهرة خطيرة ومؤذية ومقلقة جرت بها الكميات في الداخل التركي للكثير من السياح أبناء السعودية، ولقد سُرقت جوازات سفر باتجاه 154 سائحاً سعودياً على الأراضي التركية، الشأن الذي من الممكن أن يعتبر ظاهرة خطيرة بالأخذ في الإعتبار العديد من المعطيات.
مستهلً يمكن الدلالة على أن جواز السفر السعودي له رتبة فريدة في مهابط طائرات العالم، إذ يسمح لحامله الدخول إلى باتجاه تسع وسبعين جمهورية بدون تأشيرة، عطفاً على المعاملة الجيدة والمقدّرة التي تليق بوزن المملكة وحضورها الأدبي والسياسي بخصوص العالم.

أترك تعليق
تابعنا على تويتر