تعرّف على تاريخ “قصر الشمسية” الذي وجّه ولي العهد بترميمه على نفقته الخاصة

تعرّف على تاريخ "قصر الشمسية" الذي وجّه ولي العهد بترميمه على نفقته الخاصة
+ = -

يحتل قصر الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، المعروف بقصر الشمسية الذي يقع على الضفة الغربية من وادي البطحاء بالقرب من حي المربع في مدينة الرياض، مكانة رفيعة بين السعوديين؛ إذ يعود تاريخ بنائه إلى عام 1354هـ، وهو قصر أثري.

وكان الملك المؤسس – طيب الله ثراه- قد أمر ببنائه في وقت سابق للأمير سعود الكبير، وأخته الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الفيصل آل سعود، ويتكون القصر من 3 أدوار بمساحة تصل إلى 650 م2، وتعلو القصر نقوش فريدة تعكس أسلوب العمارة النجدية.

ومن أشهر أبواب القصر باب يسمى “باب الضعوف”؛ حيث كان مقصداً للمحتاجين الذين يقصدونه وقت الغداء والعشاء ليتناولوا الطعام الذي كان يقدم بقربه، وكذلك أبناء القبائل الذين كانوا يفدون على الملك عبدالعزيز وينصبون خيامهم عند القصر ويلقون من ساكنيه كرم الضيافة.

وكانت الأميرة نورة مستشارة الملك عبدالعزيز في شؤون الأسرة، وعُرفت بحكمتها، كما أنها مارست دوراً فاعلاً في العمل الخيري والاجتماعي، وتوفيت – رحمها الله – عام 1368هـ، واستمر السكن في القصر حتى منتصف السبعينيات الهجرية من القرن الرابع عشر الهجري.

يُذكر أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان كان قد وجه أمس الأربعاء بترميم قصر الشمسية على نفقته الخاصة.

دعمٌ لا محدود من سمو سيدي ولي العهد يتمثل بالتوجيه بترميم قصر الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على نففته الخاصة؛ مما يعكس اهتمام بلادنا بالمكتسبات الوطنية والتاريخية التي تحفظ تراث مملكتنا وثقافتها.#ولي_العهد_يرمم_قصر_الشمسية

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر