المملكة تدعو إلى التحرك السريع لإيقاف الانتهاكات ضد مسلمي الروهينجا

المملكة تدعو إلى التحرك السريع لإيقاف الانتهاكات ضد مسلمي الروهينجا
+ = -

شدد قنصل المملكة في منظمة الأمم المتحدة، الدكتور عبد العزيز الواصل، أن موضوع ميانمار إحدَى أبرزِّ القضايا التي توليها حكومة المملكة اهتماماً واسعاً، وتتابعُ بقلقٍ صارمٍ مكابدةَ المسلمينَ الروهينجيينَ وغيرِهمْ منَ الأقلياتِ في مناطقِ ميانمارَ.

وفسر أن المملكة سترعى الندوة العالمية للمانحين في نيويورك، لمعالجة أزمة المشردين الروهينجيين، كما أنها دعمت ضحاياهم ببرامج تأهيلية تعليمية وصحية، بـ50 مليونَ دولارٍ، ويعيش في المملكة باتجاه 1/4ِ مليونِ روهينجيٍّ يتلقون كل العونِ والمنفعةِ.

وأضاف الواصل أنه قدْ آلمنا أشدَّ الألم الانتهاكات المروِّعة للقانونِ الدوليِّ الإنسانيِّ وقوانين حقوق الإنسان منْ قِبَلِ القوَّاتِ المسلحةِ ضدَّ الأبرياءِ الروهينجيينَ في ولايةِ راخينَ والأقلياتِ الأخرى في ولاية كاتشين وشان.

وأشاد في كلمة في مواجهة مجلس حقوق وكرامة البشر بدور بنغلاديش، مضمونًا مؤازرة المملكة لجميع مجهوداتها، وإدانتها لما يجسدُ أسوأ صورِ التطرف المسلحِ قساوةً ودمويةً، داعيا إلى التحرُّكِ الفوري، لإيقافِ أفعالِ الشدةِ.

               

أترك تعليق
تابعنا على تويتر